متصفح ميكروسوفت إيدج يصبح المتصفح الأول بعد التحديثات الاخيرة



حصل مصتفح ميكروسوفت ايدج؛ المتصفح الأساسي لوندوز في التحديثات الاخيرة علي العديد من المميزات التي تجعل منه اكثر قوة والتي تظهر في نظام جديد للتحكم في الخصوصية، مع امكانية التحويل الي انترنت اسبلورير الشهير ، وادوات جديدة لتنظيم عملية البحث، واخيراً اصدار جديد لمستخدمي آبل ماك. وأعلنت شركة ميكروسوفت عن هذه التحديثات في  اصدار ٢٠١٩، حيث أعلنت ايضاً عن تحديثات خاصة بسطر اوامر وندوزز الجديد.

تأتي هذه التحديثات إلى الإصدار الجديد من ايدج بعد أعادة بناءه علي المحرك "Chromium" مفتوح المصدر، والذي يشكل المحرك الأساسي لمصتفح جوجل كورم. حيث اصدرت ميكروسوفت اصداراً تجريباً من متصفحها الجديد المبني علي محرك "Chromium" منذ شهر تقريباً. وعلى الرغم من كونها نسخة تجريبية، إلا أنها اظهرت مدي القوة التي اضافها محرك "Chromium" الي ايدج. بينما عملت شركة ميكروسوفت جاهدة حتي تقوم بترك بصمتها في مصفتحها الجديد. وتتضح هذه الحقيقة من خلال التحديثات أخر التحديثات والتي تم الإعلان عنها اليوم وهي: 

- اداة التجميعات (collections)
- لوحة تحكم أفضل  لخيارات الخصوصية ،
- وضع انترنت اكسبلورير لمستخدمي انتربريس 
- واصدار من المتصفح يعمل علي انظمة آبل ماك

اداة التجميعات (collections) الجديدة في إيدج مثل استخدام (OneNote) لمتصفحك:

New Collections feature in Microsoft Edge

التجميعات (Collections) تساعدك في البحث على شبكة الإنترنت. حيث يمكنك التقاط الصور والنصوص بسرعة من نوافذ متعددة داخل المتصفح وتجميع كل المعلومات معًا في مكان واحد. ويمكنك مشاهدتها في متصفح إيدج أو تصديرها إلى ميكروسوفت ورد أو اكسيل أو إرسالها كبريد إلكتروني أو نسخ محتوياتها إلى الحافظة حتى تتمكن من استخدامها في أي تطبيق آخر.

 لوحة تحكم أفضل  لخيارات الخصوصية سهلة الاستخدام:

Privacy dashboard options, with Balanced selected

في العادي يراقب معظم الموقع المتصفح الخاصة بك، ليس هذا فقط بل ايضاً تواصل العديد من المواقع مراقبتك حتى بعد مغادرها. من الصعب معرفة متى يحدث ذلك، وإن كنت لا تفضل كل هذه المراقبة، فعليك أن تقوم بتعديل الكثير من الإعدادات  داخل متصفحك لمنع أكبر قدر ممكن من المواقع التي تقوم بمراقبتك.

ومن هنا تهدف لوحة التحكم الخاصة بالخصوصية الجديدة في إيدج إلى حل هذه المشكلة. حيث تقوم بتوفير ثلاثة اوضع للخصوصية (صارم، متوازن، وغير مقيد) لمنع تتبع المواقع لك.

المستويات الثلاثة تمنع المواقع من التعقب الضار ، لكن الخيارات المختلفة قد تحظر أو تسمح بتتبعات وإعلانات من مواقع الويب التي قمت بزيارتها سابقاً ولم تقم بزيارتها في الوضع المتوازن ، على سبيل المثال ، سوف يقوم إيدج بحظر برامج التتبع من المواقع التي لم تقم بزيارتها ولكنها ستسمح بعرض الإعلانات من المواقع التي قمت بزيارتها سابقاً.

وضع انترنت اكسبلورير لمستخدمي انتربريس:

Internet Explorer mode inside Microsoft Edge.

من المعروف ان انترنت اسكبلورير ليس متصفحاً يفضل أن يستخدمه معظم الأشخاص ، لكن بعض المؤسسات لا تزال بحاجة إليه لانهم يستخدمون برمجيات قديمة لا تعمل
الا عليه وبالتالي قبل هذا التحديث كان لابد من فتح اكثر من متصفح لحل هذه المشكلة متصفح لتصفح الانترنت بشكل عام مثل جوجل كورم او فايرفوكس وانترنت اسكبلورير لتصفح البرمجيات القديمة.

اما الآن بعد التحديثات الاخيرة في متصفح إيدج، يمكن لمستخدمي انتربريس "الشركات" الاعتماد على مصتفح إيدج وحده. لانه عندما يكتشف المتصفح موقعًا مدرجًا على أنه يعمل فقط في انترنت اكسبلورير ، فسيقوم تلقائيًا بتفعيل وضع انترنت اسكبلورير في نافذة جديد داخل إيدج ويعرض الموقع بشكل صحيح. بدون الحاجة الي استخدام العديد من المصتفحات.

اصدار إيدج يعمل علي انظمة آبل ماك:

Microsoft Edge on MacOS


من الواضح ان شركة ميكروسوفت تريد أن توفر برمجياتها علي كل المنصات. حيث يمكنك أن تنظر فقط إلى عدد التطبيقات التي تم اصدارها لكل من ايفون و اندرويد. وبالتالي لا يمكن ان تترك ميكروسوفت متصفحها دون توفيره علي كل المنصات الاخري ، وقد جعلت عملية تغير المحرك الاساسي لمتصفح إيدج إلى (Chromium) عملية توفيره علي منصات مختلفة اسهل بكثير وبالتالي العمل علي اصدار جديد منه يعمل علي أنظمة آبل ماكنتوش. إذا كنت تفضل استخدام متصفح واحد عبر جميع الأنظمة الأساسية الخاصة بك ، فستتمكن قريبًا من استخدام إيدج على وندوز وماك واندرويد وايفون ببساطة.

يمكنك الآن استخدام اصدار تجريبي علي ماكنتوش من متصح إيدج الجديد من خلال هذا الرابط

ويظهر هذا الفيديو التروجي مدي قوة المتصفح الجديد..



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -